Category: نصوص

أيام الحجر الستّة

أيام الحجر الستّة

*فيصل الأحمر يوم أبيض للكتابة تتساءل دوماً من قلب الحجر المنزلي عن الجدوى من النص الجديد الذي أنت بصدد العمل عليه. تتساءل دوماً وأنت تخطُّ الجملة التي تفتح أبواباً على الأمل عن جدوى مفهوم مائع للأمل يأتي ليؤجّج الهلع الكبير الذي تبيعك إياه القنوات التلفزيونية التي ابتكرت لعبة التخطيط للفرح ولأخيه اللدود: البؤس. الحجر الصحي […]

Read More

كلمات قلقة… صفحات من تجربة سفر في زمن الوباء

كلمات قلقة… صفحات من تجربة سفر في زمن الوباء

*حسين درويش كان القلق يتدحرج مثل كرة ثلج… تُكبر وتُكبر وتضغط على الأعصاب بقسوة كلما اقتربنا من بوابة مطار دبي، حيث بدا المبنى العملاق مثل هرم تاريخي، خاصة وقد خفتت الأضواء داخله، وبدت ممراته الداخلية معتمة، فقط مجموعة صغيرة من الموظفين يرتدون ثيابهم الرسمية، ويضعون الكمامات، ويقفون بشكل متباعد، وهذا ما عليك فعله عندما تنظر […]

Read More

القشعريرة

القشعريرة

*قاسم حداد 1 هي ذاتها، القشعريرة التي انتظرها رامبو من الحداثة، وهي تتعافى في أيامه، عندما كان يغادر مدينة «شارفيل» إلى أقاصي افريقيا، في سبيل اكتشاف المعنى الغامض للمغامرة، لكأن الشعر لم يعد كافياً لانبثاق تلك المغامرة، أو لكأن الكتابة ليست جديرة باستكمال الحياة، بوصف المغامرة الحلم الوشيك الذي لا يتحقق. عندما تذكرت صنيع رامبو، […]

Read More

فراشات تبحث عن أجنحة

فراشات تبحث عن أجنحة

*خالد الحلّي أمسِ حَلُمْتُ بنوميَ أنّي كانتْ تتقاذفُني أمواجُ الظنِ بين مياهٍ تتدفّقُ كنتُ أرى ظنيَ يغرقُ في ظنِّ عيونٍ أخرى كانتْ تمتدُّ معربدةً حولي أشباحٌ وهياكلَ حيرى أفتحُ عينيَّ وبينَ جفونيَ يصحو دمعُ فراشاتٍ تبكي ترثي أجنحةً سرقوا منها الألوانْ تسألُ راجفةً: هل ألقاها ذات زمانْ؟ العالم مشدوهْ يترنّحُ في خطوٍ متثاقلْ يبحثُ عن […]

Read More

يوميات الوباء: الصداقة خدعة لتمزيق الوقت

يوميات الوباء: الصداقة خدعة لتمزيق الوقت

*محمود وهبة   إنّها فترة لاكتشاف ما كنّا بعيدين عنه لسنوات خلت. العودة إلى حضن الأهل. الجلوسُ معهم لمدّة أطول. الاستماع إلى قصصهم. إنّه شعور دافئ لم أشعر به منذ سنوات. أهلُ ضيعتي الذين اقتصرت علاقتي بهم على الرسميّات، صرتُ ألتقي بهم أكثر. أبصرهم من قرب وأعرفُ أخبارهم. منها تشكيلُ خليّة أزمة لمتابعة المستجدّات على […]

Read More

اسمي قبل أن يصير صخرة

اسمي قبل أن يصير صخرة

*أسماء عزايزة احذروا.. نخلة ستنكسر بعد قليل سأنكسرُ بعد قليل إن لم يتُب الموتُ عنّي سأُقصفُ مثل قشّةٍ يابسة إن لم تترك يا عزرائيل أحبّتي وشأنهم أصبحتْ أيّامي كلّها ليلةً واحدة ناءت بي الذكريات وأمالتني حبال السّرةُ التي تربطنا بآبائنا تظهر فقط عند موتهم حبل السّرة هذا راح يشنقني سمع أبي أحدًا يصيح: إكرامُ الميّت […]

Read More

قصائد هشَّة

قصائد هشَّة

عثمان مشاورة   1 إنني أرى العالم، لا من الأسفل، بعيون العناكب بل بعيون “البَجعات المتوحّشات”. إنني أرى الصدور العارية، من الأعلى، كحرفي باء ها أنا ذا أحبو على دلالات اللغة. 2 ماذا يفعل عبّاد الشمس في الضباب؟ يتلفّت برأسه مثل بندول مثل صوفي. 3 قلبي جسرٌ مُعلّق وكلّ الذين حاولوا العُبور من فوقه سقطوا […]

Read More

بين الصوت والصورة

بين الصوت والصورة

*نغم داؤد آذار “ثقي بي! إنّ مجالسةَ العجائز لونٌ من ألوان المتعة،” قال والدي مشجِّعًا ونحن نركنُ السيّارةَ قاصديْن منزلًا ريفيًّا غريبًا. عندما دخلنا المنزل، كانت جالسةً على أريكتِها. قبّلَ والدي رأسَها وأشار إليَّ قائلًا: “سلّمي على جدّتكِ يا مدى!” تقدّمتُ نحوَها وقبَّلتُ جبينَها، فتهلّلَ وجهُها، وتراقص شعاعُ فرحٍ في عينيها الصغيرتين. بدأ والدي الحديثَ. […]

Read More

إحباط فايروسي.. اكتملت حكاية الآخرين فمتى تبدأ حكايتنا

إحباط فايروسي.. اكتملت حكاية الآخرين فمتى تبدأ حكايتنا

*هيثم الزبيدي وباء كورونا شيء محبط. ابتداء من العزل الذاتي، إلى توقف الأعمال، إلى الاصابات والآلام والوفيات، إلى عودة الحدود وتوقف حركة العالم، إلى التفكير بتبعاته الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وصولا إلى الإحساس بأنك عاجز أمام شيء غير مرئي. لا توجد بالطبع جثث ممدة في الشوارع أو مصابون تحولوا إلى زومبي مخيف كما أتحفتنا الأفلام على […]

Read More

المستحيلة

المستحيلة

*قاسم حداد 1 قياساً للحياة، حياتنا، أقترح أن نعتبر (الكتابة) ضرباً من المستحيل. وأعني هنا الكتابة التي تنزع إلى التعبير عن النفس الحيّة. ليس ترفاً أن تكتب. وليس نزهة أن تكتب. وليس استكمالاً لإثبات الوجود أن تكتب. وليست وجاهة اجتماعية أن تكتب. وليس تنزيهاً للخاطر أن تكتب. وليس صقلاً للذكاء أن تكتب. وليس لتنال وساماً […]

Read More