يقول الموج للبحار

سأطعمك لعاصفتي

وأملأ بطني بحطام زورقك.

يصفع البحار وجه الموج

بمجدافيه

ينهر الريح المتقاعسة

وبقميصه الممزق

يعصب عيني المدى ويعتليه

يلكز جنبيه صارخاً ملأ شدقيه هيا يا حصاني..

يمد العصا للغيم

رابطاً قرص الشمس كي لا يضيع اللازورد أمه

وتخرج الأسماك على حبل الضوء الممتد حتى آخر الأحلام..

كي يعود البحار لابنه معفراً بالصبح

بعينين تكسّر فيهما زجاج الدمع

ووجه يكفي ليكون جواباً لكل هذا البؤس.

 

Leave a Reply