طرطوس (سوريا) – أكثر من سبعة آلاف عنوان تضمنها المعرض السنوي للكتاب الذي يستضيفه المركز الثقافي العربي بطرطوس حاليا والمستمر حتى الـ25 من الشهر الجاري.

ويضم المعرض الذي تنظمه مكتبة المجد من اللاذقية إصدارات أدبية وتاريخية وسيرا ذاتية وشخصية وفلسفية وتنمية بشرية وترجمات وأدب أطفال.

وفي تصريح إعلامي له أوضح حسان يونس، مدير مكتبة المجد، أن المعرض بدورته السنوية العشرين كان انطلق في مارس الماضي، لكنه توقف في أسبوعه الأول استجابة لإجراءات التصدي لفايروس كورونا وتعليمات الحجر الصحي. مبينا أن ما دفع المكتبة إلى تنظيم المعرض في طرطوس ارتفاع نسبة الطلب على الكتاب فيها حيث يستهوي أغلب رواد هذا المعرض الكتب الأدبية والروايات بشكل خاص إضافة إلى كتب التاريخ والتنمية البشرية.

وذكرت منى أسعد، مديرة المركز الثقافي في طرطوس، أن المعرض باكورة النشاطات التي يقيمها المركز للجمهور حيث كانت اقتصرت خلال فترة الحجر على وسائل التواصل الاجتماعي عبر نشاطات منوعة، نظمت بالتعاون مع فريق مهارات الحياة، مشيرة إلى أن المركز بصدد إقامة ورشة مسرح وأنشطة متنوعة للأطفال مع الالتزام بإجراءات التصدي لفايروس كورونا.

ومن رواد المعرض اختارت سندس علي عددا من كتب الخيال العلمي والقصص لتجعل القراءة محببة عند أطفالها، بينما وجدت ديانا عثمان أن تنوع العناوين والكم الكبير من الكتب المعروضة يسهم بجذب الزوار لقراءة مواضيع جديدة وبالتالي اقتناء تلك الكتب.

ولم يمنع التقدم في العمر نزار عرنوق من ارتياد المعرض وهي عادة ثابر عليها منذ زمن مبينا أنه يفضل الكتب التاريخية والروايات رغم تأثير ارتفاع أسعار الكتب على إقبال الناس على القراءة.

*المصدر: العرب.

Leave a comment