بدأت وزارة الثقافة أمس الخميس، باستقبال المشاركات بجائزة “يوميات في زمن كورونا” التي أطلقتها الوزارة بالتعاون مع مؤسسة ولي العهد، وتستمر حتى 15 حزيران.

وتهدف الجائزة إلى ترويج ثقافة التدوين وكتابة اليوميات وسط المثقفين والعامة في المجتمع الأردني وتحديدا في أوقات الأزمات والظروف الخاصة، وتوفير محتوى ثقافي يوثّق حياة الأفراد والجماعات في زمن هذا الوباء، ورصد أحوال الحياة اليومية وتفاصيلها وطرائق التكيف، ومشاعر الناس وانفعالاتهم وعلاقاتهم في هذه الظروف الاستثنائية. وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن كتابة اليوميات تزداد في الظروف الاستثنائية التي تعيشها المجتمعات خلال الأزمات والحروب والأوبئة ويعبّر فيها المبدعون عن الروح الجمعية، وفي زمن جائحة كورونا المستجد الذي يداهم الإنسان في جهات الأرض، يشعر العديد بالرغبة في الكتابة وجدواها في عكس الواقع المعاش.

واضافت من هذا الواقع تأتي فكرة تنظيم جائزة استثنائية تحت عنوان “يوميات في زمن الكورونا”، لتقديم شهادات وحكايات من الوضع الراهن المعاش بلغة أدبية أو تقريرية تدوّن تفاصيل اليومي بما فيه من ألوان ودفقة أمل تنحاز للحياة.

وأشارت إلى أن اليوميات شهادات أدبية تدوّن تفاصيل حياة الكُتّاب في لحظة تاريخية استثنائية تلمّ بالعالم، وأفكار الكاتب حول التحولات التي جرت خلال جائحة الكورونا المستجد، ورؤيته للعالم والوطن والبيت والحياة لما بعد الكورونا من خلال أدوات السرد المتعددة المستخدمة في الكتابة على شكل يوميات أو شهادة أو نص سردي.
ودعت الوزارة الراغبين بالمشاركة الدخول الى موقع الجائزة https://kolmorsayamor.gov.jo.
يشار إلى أن الجائزة الأولى تبلغ 3000 دينار، والجائزة الثانية 2000 دينار، والجائزة الثالثة 1000 دينار، كما ستصدر الوزارة النصوص الفائزة بالمسابقة في كتاب يحمل عنوان المسابقة.

Leave a comment