تتزين جدران معرض  جدة الدولي للكتاب في نسخته الحالية الخامسة، بعدد وافر من الأعمال الفنية، التي جعلت من ممرَّات المعرض محطة وقوف للزائر؛ نظير ما تحمله اللوحات المعروضة من معانٍ وجمال، أضفت على المعرض رونقًا من البهجة، انعكس على وجوه زائريه.

هذه الأعمال -التي قام بتنفيذها فنانات وفنانون سعوديون، منهم الخطاط سعود خان، والفنانة التشكيلية مها منديلي، والفنانة التشكيلية وفاء بازرعة، والفنانة مريم الأزهري، والفنان حسين تمراز، والخطاط سعيد لافي، وحسام الرديني- بلغت ما يقارب أربعة وخمسين عملاً منوَّعًا لكافة أنواع الفن التشكيلي، وبمختلف المقاسات، إضافة إلى مساحة خاصة اختصَّت بأعمال فنون الخط العربي وأنواعه.

هذا ومن ضمن اللوحات المعروضة بورتورية  للملك فيصل -رحمه الله- وكذلك بورتورية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وأخرى لولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان، والتي شاركت في وقت سابق ضمن معرض رؤى إبداعية، والذي أُقيم في مدينة دبي، تحت رعاية الملحقية الثقاقية السعودية في وزارة الخارجية.

يُذكر أنَّ معرض جدة الدولي للكتاب -وطيلة نسخه الأربع السابقة- فتح المجال، وأعطى الفرص للفن التشكيلي، سواء بعرض أعمال فنية، أو إقامة ورش تختص به، علاوة على مراسم حرَّة للأطفال.

ويأتي اهتمام المعرض  اتِّساقًا مع رؤية المملكة 2030، المهتمة بالمواهب في كافة المجالات وتنميتها وإبرازها، علاوة على ما يحظى به الفن التشكيلي من اهتمام من كافة الأعمار.

يُذكر أنَّ المشاركة في النسخة الحالية من معرض كتاب جدة، جاءت من ضمن مبادرات الخط العربي، والتي تنظمها مؤسسة مدينة الإبداع.

*المصدر: سيدتي. 

Leave a comment